الرئيسيةاخبار عربية ودوليةلبنانيون يهاجمون سمير جعجع بسبب تغريدة حول التظاهرات

لبنانيون يهاجمون سمير جعجع بسبب تغريدة حول التظاهرات

بيروت - هوم نيوز

شنّ النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، هجوما حادا على سمير جعجع زعيم حزب القوات اللبنانية الماروني بسبب تغريدة نشرها حول التظاهرات في لبنان.

وكتب سمير جعجع عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): تسعة أيام وأكثر من نصف الشعب اللبناني في الشوارع يصرخ ولا من يسمع ولا من يتجاوب. هل من فضيحة ولا مبالاة وانقطاع مع الناس أكثر من ذلك؟.

كما أرفق سمير جعجع مع التغريدة التي نشرها مجموعة من الصور للمظاهرات المستمرة منذ أيام في لبنان، فيما علق عليها المئات من المتابعين معتبرين أنه فاسد كما كل الطبقة الحاكمة في البلاد.

وفي تعقيبها على تغريدة سمير جعجع، قالت الناشطة أماني جحا : “أنت متلهن، مش راح تركب الموجة (..) كلن يعني كلن وانت واحد منهن”، فيما أكد طلال أبو زينب ضرورة إسقاط العهد الذي كان جعجع عرابه “لا خطوط حمر على أي رئاسة”.

كما رد الناشط ضياء عليه قائلا : “تذكر يا حكيم اوعى خيك التي أتت بالعهد الذي تطالبون باستقالته والذي تخاصم معكم قبل غيركم، أما اليوم استقالتكم أصبحت حجة للبعض لكي يتهمونكم بالوقوف خلف الثورة وبالتالي تخوين ثورة لبنان، ولكن المهم نتفق معكم على قدسية الوطن وضرورة تغير الطبقة السياسية وحكومة اختصاصيين”.

أما جمانة أبو صعب، فقالت : “من تسعة أيام طلبنا منك ومن المدام رفع السرية المصرفية والحصانة! هل من فضيحة ولا مبالاة وانقطاع مع الناس أكثر ؟ نحنا الشعب اللبناني ونكرر طلبنا للمرة المليون”.

فيما الناشطة التي تسمي نفسها “سنين العرب”، فأضافت حول ما نشره سمير جعجع : “١٠ أيام واكثر من نصف الشعب اللبناني في الشوارع عم يقلك كلن يعني كلن وأنت واحد منن وبعدك عم تحاول تركب الموجة ولن تقطفها في أكثر ذلك؟”.

المصدر: تويتر
حسام عماد احمد
حاصل على بكالوريوس تجارة، كاتب متنوع، اجتماعي، رياضي، ثقافي، سياسي، وكل ما يهم ويفيد المجتمع كافه، وباحث تاريخي عاشق للقراءة والكتابة، مغرد في حقول العلم والمعرفة . عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594862589 الإيميل : ahmed@home4news.com

إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.