Homeاخبار عربية ودوليةالأحمد يهاجم حركتي حماس والجهاد الإسلامي بعد فشل اجتماعات موسكو

الأحمد يهاجم حركتي حماس والجهاد الإسلامي بعد فشل اجتماعات موسكو

الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

رام الله - هوم نيوز

هاجم عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، يوم الخميس، حركتي حماس والجهاد الإسلامي، وذلك في أعقاب رفضهما التوقيع على البيان الختامي لاجتماعات موسكو حول الوضع الفلسطيني.

وقال الأحمد في تصريحٍ إذاعي تابعه موقع (هوم نيوز) إن حماس رفضوا التوقيع على نتائج اجتماعات موسكو، معتبرا أن ذلك يكشف عقلية الطرفين، بأنهما لا يريدان استعادة وحدة الشعب الفلسطيني.

وأضاف : “بدلا من أن يتحول اجتماع موسكو إلى فتح الطريق أمام التحرك المصري من جديد، فإن الأمور ازدادت تعقيدا أكثر فأكثر”.

وتابع الأحمد، رئيس وفد حركة فتح إلى اجتماعات روسيا : “هذه أهم نتيجة، كشفت حقيقة ما في داخل كل طرف”، مبينا أن ذلك يدل على رفضهم للوحدة داخل إطار منظمة التحرير الفلسطينية.

ولفت إلى أن حركة حماس ولدت منشقة منذ تأسيسها عام 1987، وخارج القيادة الفلسطينية الموحدة، مشددًا على أن المطلوب من حماس توضيح موقفها إلى الملأ.

وكشف الأحمد عن اتصالات أجراها نائب وزير الخارجية الروسي مع موسى أبو مرزوق رئيس وفد حركة حماس إلى موسكو؛ من أجل إقناعهم بالالتزام بالمشروع الوطني الفلسطيني، منوها إلى أنه سيتصل بالمصريين لإطلاعهم على التفاصيل كاملة.

وفي سياقٍ متصل، أعلن الأحمد عن رفض حركته الاجتماع في القاهرة قريبا “مع أي طرف يتراجع عن التمسك بمنظمة التحرير كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني”.

وقال : “هذه مسالة مقدسة، ولا يمكن أن نتراجع عن تمثيل منظمة التحرير والبرنامج الوطني المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 67”.