Homeاخبار عربية ودوليةمعاريف: لا تهدئة في غزة دون حل ملف الأسرى الإسرائيليين

معاريف: لا تهدئة في غزة دون حل ملف الأسرى الإسرائيليين

قطاع غزة

اعتبرت صحيفة “معاريف” العبرية، يوم السبت، أن فرص التوصل إلى تهدئة بين قطاع غزة وإسرائيل “ضئيلة”، مشيرة إلى أن هذه الفرضية تسري حتى لو جرى انتخاب حكومة إسرائيلية جديدة.

وقالت صحيفة “معاريف” إن كل الترتيبات الممكن حدوثها مستقبلا في قطاع غزة، مرتبطة بإتمام صفقة تبادل أسرى بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل.

وأضافت : “حكومة بنيامين نتنياهو، أوضحت كثيرا لحماس عبر مصر والأمم المتحدة وغيرهم من الوسطاء، أنه طالما لم يتم ترتيب اتفاق تبادل أسرى فإنه لن يرفع الحصار، ولن نشجع مشاريع البنية التحتية الكبيرة”.

وشددت على أن إنهاء ملف الجنود المفقودين في غزة، سيكون عاملا محفزا لإسرائيل ليكون هناك اتفاق ثابت مع حماس، يمتد لعدة سنوات.

ووصفت الصحيفة العبرية، قطاع غزة بأنه “برميل بارود متفجر”، محذرة من إمكانية تأثيره على الانتخابات الإسرائيلية المرتقبة في شهر نيسان القادم.

ووفق “معاريف”، فإن حماس والفصائل في غزة، ستعود لتفعيل البالونات الحارقة والإرباك الليلي مع قدوم فصلي الربيع والصيف المقبلين.