Homeاخبار عربية ودوليةسلام: بدعة الحكومات الائتلافية ضربت الديمقراطية في لبنان

سلام: بدعة الحكومات الائتلافية ضربت الديمقراطية في لبنان

تمام سلام رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق

قال تمام سلام رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق، يوم الثلاثاء، إن بدعة الحكومات الائتلافية التي يشارك فيها جميع الفرقاء السياسيين تحت عنوان الوحدة الوطنية، ضربت الديمقراطية في البلاد.

وأوضح سلام في تصريح صحفي أن الحكومات الائتلافية نسفت النظام البرلماني؛ كونها ألغت القدرة على المساءلة والمحاسبة.

وأضاف رئيس الحكومة السابق : “لم يشهد تاريخ لبنان منذ الاستقلال وحتى اليوم، ما رأيناه في السنوات الأخيرة من محاولاتٍ لتجاوز الدستور وانحدار غير مسبوق في الخطاب السياسي”.

وأشار إلى أن نظرية الثلث المعطل التي دخلت معجم السياسة اللبنانيّة بعد اتفاق الدوحة، هي تعبير  فجٌّ عن منطق الغلَبة والإصرار على التحكُّم المسبق بقرار الحكومة تحت طائلة تعطيلِها أو حتى إسقاطها.

واعتبر سلام أن “الأشهر التسعة التي استغرقتها عملية تشكيل الحكومة، شهدت الكثير من الهرطقة التي تفرض أعرافاً وقواعد مبتكرة في العمل السياسي من خارج النص الدستوري”.

ولفت المسئول اللبناني إلى أن “هناك نهج متعمَّد بات يطبع حياتنا السياسيّة منذ سنوات، يستهدف الدستور المنبثق من اتفاق الطائف الذي مازالت  قوى سياسيةٌ غير قادرةٍ على هضمه رغم ادّعاء العكْس”.

وكشف عن وجود قوى مقيمةٌ في ماضٍ لا يمضي، مبينا أنها “تنظر إلى الوطن بمنظار مصالحها الخاصّة وتعبَث بخفّةٍ شديدةٍ بالقواعد الدستوريّة وتجازف بلا وَجَلٍ بركائز البنيان الوطنيّ”.